اكبر تجمع للعراقين من جميع انحاء العالم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إستعراضات عسكرية واحتفالات شعبية في مدن الجنوب احتفاء بيوم الانسحاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
S A R M A D
Admin
avatar

عدد المساهمات : 121
نقاط : 91045882
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/07/2009
العمر : 30
الموقع : الـــــــســويــــــد

مُساهمةموضوع: إستعراضات عسكرية واحتفالات شعبية في مدن الجنوب احتفاء بيوم الانسحاب   السبت يوليو 11, 2009 9:39 am

بابل/ كربلاء/ ميسان/ ذي قار: أصوات العراق: أقيمت في عدد من المحافظات التي تقع الى الجنوب من العاصمة بغداد، احتفالات واستعراضات عسكرية بمناسبة خروج القوات الامريكية من المدن العراقية الذي تم اليوم الثلاثاء، وهو ما وصفه مسؤولون محليون عسكريون ومحليون بأنه “استحقاق وطني كبير”.
وشهدت محافظات بابل (100 كم جنوب بغداد) وكربلاء (108 كم جنوب بغداد) وذي قار (420 كم جنوب بغداد) وميسان (380 جنوب شرق بغداد) استعراضات عسكرية واحتفالات شعبية انطلقت منذ صباح الثلاثاء (30 حزيران يونيو 2009) بمناسبة خروج القوات الامريكية من المدن والاقضية والنواحي والقصبات العراقية باتجاه قواعد خارج المدن، تمهيدا لسحب القوات الامريكية بالكامل في الـ31 من كانون الاول ديسمبر 2011، تنفيذا لبنود اتفاقية سحب القوات التي وقعها العراق مع الولايات المتحدة العام الماضي.
ففي مدينة الحلة مركز محافظة بابل أقامت القوات الأمنية استعراضا ضم الكثير من صنوف القوى الأمنية، وقال اللواء فاضل رداد مدير شرطة المحافظة لوكالة (أصوات العراق) التي حضرت الاستعراض “إن الاحتفال تضمن استعراضا للقوات الأمنية في المحافظة بكامل عدتها، لا سيما تلك التي تعمل في مجال الاستخبارات والمعلوماتية والأدلة الجنائية والمفتش العام”. مبينا أنها “رسالة للجميع على أن القوات في المدينة تستطيع حمايتها بمنأى عن القوات الأجنبية”.
وأشار رداد إلى أن القوات العراقية “ومنذ زمن، تقوم بتنفيذ العمليات وتتعقب المسلحين بمفردها، وهي مجهزة ومدربة بصورة جيدة”.
من جانبه قال العقيد الركن ابو جون أن القوات الأمريكية “انسحبت من أكثر من 100 موقع عسكري في عموم العراق، وان هناك ستة مواقع في بابل تجري مشاورات بشأن تحديد موعد الانسحاب منها”، مشيرا إلى أن “محافظ بابل ومدير شرطتها سيلتقون اليوم الثلاثاء بمسؤولين كبار من الخارجية الأمريكية للتباحث حول المواقع الستة”.
وقال رئيس مجلس بابل كاظم مجيد تومام في كلمة القاها اثناء الاحتفالية، إن القوات الأمنية في المحافظة”تسيطر بشكل كامل على الأوضاع الأمنية، وان هذا اليوم يوم فرح لكل العراقيين”، مبينا انه تم “تحديد يوم الـ15 من شهر آب اغسطس المقبل موعدا لانسحاب القوات الأمريكية من معسكر الحلة (وسط المدينة) فيما تجري مفاوضات مع الجانب الأمريكي لتحديد تاريخ انسحابهم من المواقع الأخرى”.
يذكر أن هنالك ستة مواقع للقوات الأمريكية في محافظة بابل، وهي على التوالي :اسكانيا والمحاويل وكالسو والهاشمية وريو وباجرول بيس.
وفي محافظة كربلاء قال مدير إعلام الشرطة كربلاء إن مهرجانا كبيرا اقيم اليوم الثلاثاء، تضمن استعراضا عسكريا على ملعب كربلاء شاركت فيه كل صنوف الأجهزة الأمنية من جيش وشرطة على شكل كراديس طافت ميدان ملعب المدينة تتقدمهم كوكبة من حملة الأعلام العراقية والدبابات والمدرعات والعجلات والآليات العسكرية وسيارات النجدة”.
وأضاف الرائد علاء عباس لوكالة (أصوات العراق) أن الاستعراض “تضمن ولأول مرة تقديم فعاليات قدمتها الشرطة النسوية بينت قدرة المرأة العراقية على مطاردة الهدف واعتقاله، إضافة إلى مشاهد قتالية مختلفة أوضحت مدى التدريب الذي وصلت إليه القطعات الأمنية”.
وأوضح أن المهرجان “شارك فيه مسؤولون من السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، إضافة إلى ممثلي الأمم المتحدة والحوزات العلمية ورجال الدين والعشائر وشخصيات اجتماعية ومنظمات المجتمع المدني ومثقفون وأدباء، القوا خلالها الكلمات التي عبرت عن فرحة العراقيين بهذا اليوم مثلما بينت جاهزية القوات الأمنية في عملية حفظ الأمن والنظام”.
وفي ميسان أقيم على قاعة السكر جنوبي مدينة العمارة احتفال رسمي بمناسبة خروج القوات الأمريكية من المدن حضره مسؤولون أمنيون عراقيون وشيوخ عشائر، فضلا عن قادة امريكيين، بحسب المستشار الإعلامي لمحافظ ميسان.
وقال مهند الهاشمي لوكالة ( أصوات العراق) إن قاعة معمل السكر في قضاء المجر الكبير (35 كم جنوب العمارة)، شهدت اليوم ( الثلاثاء) احتفالا رسميا بمناسبة خروج القوات الأمريكية الى خارج المدن العراقية”، مشير إلى أن “الاحتفال حضره محافظ ميسان محمد شياع السوداني وقائد الفرقة العاشرة اللواء الركن حبيب الحسيني ومدير عام شرطة ميسان اللواء الركن سعد عاتي حربية واللواء ريتشارد ناش القائد العام للقوات المتعددة الجنسيات في الجنوب وعدد من الوجهاء وشيوخ العشائر ومدراء الدوائر الرسمية”.
وذكر الهاشمي أن الحفل “تضمن عدة فعاليات منها كلمة محافظ ميسان وكلمة القائد العام للقوات المتعددة الجنسيات في جنوب العراق وقصائد شعرية بالمناسبة، ثم قراءة البيان الإعلامي المشترك”.
من جهته ذكر محافظ ميسان محمد شياع السوداني خلال كلمته بالاحتفال إن “يوم 30 حزيران (يونيو) هو يوم تحمل المسؤولية الكاملة من قبل العراقيين، وهو يقع ضمن المنعطفات المهمة التي تكشف مدى استعداد القوات الأمنية لإدارة الملف الأمني بعد خروج القوات الأمريكية”، مضيفا ان انسحاب القوات الامريكية من المدن هو “إستحقاق وطني وعرس حقيقي، وهو مرحلة أولى لتسلم الملف الأمني ستعقبه مراحل ترتيب وضع القوات الأجنبية حتى تستكمل خروج كافة قواتها من الأراضي العراقية”.
من جهته قال اللواء ريتشارد ناش قائد الفرقة المتعددة الجنسيات - جنوب العراق ” بموجب الاتفاقية الأمنية فان القوات العراقية الآن، هي المسؤولة عن القيادة والسيطرة الامنية التامة في محافظة ميسان، وان القوات القتالية الأمريكية لن تبقى في المدن”.
ولفت ناش الى أن “بعض من القوات الأمريكية من اللواء الرابع في الفرقة المدرعة الأولى، ستشاهد في المدن للقيام بتقديم المشورة وتوفير المساعدة وتدريب القوات الأمنية العراقية، ولمواكبة فريق الأعمار في المحافظة”، منوها إلى أن “هذه التدريبات وعملية الدعم والإسناد ستكون على اعلى مستوى من التنسيق المشترك”.
وفي محافظة ذي قار قامت القوات الأمنية باستعراض عسكري لأفرادها وأرتالها الآلية احتفال بيوم الانسحاب، حضره محافظ ذي قار والقائد الأمريكي لمحافظتي المثنى وذي قار.
وقال المحافظ طالب الحسن لوكالة (أصوات العراق) أن الثلاثين من حزيران “هو يوم مجيد بتاريخنا يأتي متزامنا مع ذكرى ثورة العشرين التي سجلت انتصار إرادة العراقيين وسعيهم لحكم انفسهم بانفسهم، ونحن عازمون على العمل بكل جدية لانجاز المهام الأمنية التي توفر حياة آمنة لمواطنينا”.
وقال قائد شرطة ذي قار اللواء صباح الفتلاوي “مشاعرنا لا توصف بمغادرة القوات الأمريكية المدن، ولدينا الثقة برجالنا بتوفير الأمن والاستقرار، فنحن على قدر كبير من الجاهزية من حيث العدة والعدد”. لافتا إلى أن الخطة الأمنية “ستتضمن نشر قوات وزارة الدفاع خارج الطوق الأمني للمحافظة، بينما تتولى الشرطة المنطقة داخل الطوق وضمن قطاعات محددة”
وأضاف الفتلاوي أن القوات الأمنية “استلمت موقعين من القوات الأمريكية، هما قاعدة الغراف ( 20 كم شمالي الناصرية) وقاعدة تل اللحم ( 15 كم جنوبي الناصرية)”.
من جهته اشار رئيس اللجنة الأمنية بمجلس محافظة ذي قار سجاد شرهان، الى ضرورة السعي لتطوير أداء الأجهزة الأمنية، وقال “هذا اليوم يزيدنا إصرارا على تطوير قدراتنا الأمنية بما يؤهلها ويجعلها أكثر قدرة على التعامل مع الملف الأمني، الذي شكل هما وطنيا، ومع هذا استطاعت أجهزتنا من توفير الأمن والأمان لتكون المحافظة من أكثر المناطق استقرارا “.
وكانت القوات الأمريكية تنشر ما يقارب 3500 جندي بالمحافظة، تقرر ان يستقروا في قاعدة الطليل (15كم جنوبي الناصرية).
ويوجد في محافظة ذي قار حاليا نحو 16 ألف منتسب لوزارة الداخلية والفرقة العاشرة التابعة لوزارة الدفاع، والتي يتواجد مقرها بالمحافظة إضافة للواء 40 .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghdady.7abibomri.com
•°o.O DODO CUTE O.o°•
عضو منطلق
avatar

عدد المساهمات : 128
نقاط : 31021
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: إستعراضات عسكرية واحتفالات شعبية في مدن الجنوب احتفاء بيوم الانسحاب   السبت يوليو 11, 2009 8:52 pm

عاشت الايادي على الخبر الحلووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إستعراضات عسكرية واحتفالات شعبية في مدن الجنوب احتفاء بيوم الانسحاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بغدادي حبيب عمري بنات و شباب العراق :: :: الاقسام العامة :: :: قـسـم الاخـبـــار-
انتقل الى: